العودة   منتدى منتديات الزين > الـمـنـتـديـات الأدبـيـة > قصص - روايات - مغامرات > القسم الأدبي العام والتاريخي




إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 26-01-2011, 10:05 PM
ظميان غدير
كبآآر الشخصيآت
ظميان غدير غير متصل
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 47945
 تاريخ التسجيل : Oct 2006
 فترة الأقامة : 2976 يوم
 أخر زيارة : 18-08-2014 (07:59 PM)
 العمر : 31
 المشاركات : 13,497 [ + ]
 التقييم : 3307
 معدل التقييم : ظميان غدير has a reputation beyond reputeظميان غدير has a reputation beyond reputeظميان غدير has a reputation beyond reputeظميان غدير has a reputation beyond reputeظميان غدير has a reputation beyond reputeظميان غدير has a reputation beyond reputeظميان غدير has a reputation beyond reputeظميان غدير has a reputation beyond reputeظميان غدير has a reputation beyond reputeظميان غدير has a reputation beyond reputeظميان غدير has a reputation beyond repute
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي ...الفرق بين لا و كلا...





...الفرق, ما, بين, كلا...

السلام عليكم
الفرق بین «لا» و «کلاّ» کما یقول ابو منصور محمد بن احمد الازهری نقلا عن سلمة عن الفراء، قال : قال الکسائی : «لا» تنفی حسب و «کلاّ» تنفی شیئا و توجب غیره ،

ولنا في هذا البحث مجالا للتبحر والفهم والاستيضاح:
کلاّ ومدلولها فی القرآن الکریم

٢٤ كانون الثاني (يناير) ٢٠١١بقلم أسعد حسين نادري

...الفرق كلا......الفرق كلا......الفرق كلا...
الموجز :
هذه المقالة محاولة متواضعة حول «کلاّ» و معناها ، و هل هی بسیطة او مرکبة؟ و لابد منها لاعادة النظر فی آراء المفسرین و النحاة عما جاء فی القرآن الکریم من لفظ «کلاّ» و مناقشتها مناقشة علمیة ، و الاستدلال علی ان معنی الرّدع و الزّجر مستمر فیها وضعا و لا یحتاج الی ازدیاد معنی آخر کما قیل … و الاتیان بما یزجر علیه فی الموارد التی جاءت فی القرآن الکریم.
المفردات الرئیسیه:

کلاّ ، الرّدع و الزّجر ، القرآن ، المفسرون و النحاة
مقدمه

انزل الله – تعالی- القرآن الکریم کتابا هادیا للناس قبل اربعة عشر قرنا من الزمان ودعا البشر جمیعا الی الفلاح و الفوز باتباعه . هذا الکتاب عجیب و معجز ، عجیب فی صفاته و سماته ، غنی فی معانیه و دلالاته و معجز فی اسلوبه و هدیه و قد صدق فی وصفه امیر المؤمنین علی بن ابی طالب (رض) حیث یقول : « هو کتاب الله ، فیه نبأ ما قبلکم، و خیر ما بعدکم ، و حکم ما بینکم ، هو الفصل لیس بالهزل، من ترکه من جبار قصمه الله ، و من ابتغی الهدی فی غیره اضله الله ، و هو حبل الله المتین ، و هو الذکر الحکیم، و هو الصراط المستقیم ، و هو الذی لا تزیغ به الأهواء ، و لا تلتبس به الألسنۀ ، و لا یشبع منه العلماء ، و لا یخلق عن کثرۀ الرد ، و لا 
تنقضی عجائبه…» ( نقلا عن : مفاتیح للتعامل مع القرآن / د. صلاح عبدالفتاح الخالدی ص12)
و علم تفسیر القرآن من اشرف العلوم و انفعها ، و فهم معانی المفردات
 – عامة– امر هام یلزمه المفسر و الباحث حتی یفهم القرآن فهما عمیقا شاملا ، و تفسیر الحروف من بین المفردات – خاصة – و ما یتضمن معناها عامل اساسی لهذا الامر ، و اختلاف المفسرین و النحاة و الفقهاء مبنی علی اختلافهم فی معانی المفردات بأن لها معنی واحدا و استعمالا واحدا او لکل مفردة من المفردات معان حقیقیة و معان مجازیة .
وهذا الامر یحتاج الی التبیین بیانا واضحا فلابد من البحث عنه . بناء علی ذلک سأتطرق فی مقالتی هذه من بین المفردات الی «کلاّ» . و الله تعالی اسأل ان یجعل هذا البحث خالصا لوجهه و ان یتقبله بقبول حسن و ینفع به .
«کلاّ» فی القرآن

جاء فی القرآن الکریم لفظ «کلاّ» فی ثلاثة و ثلاثین موضعا ابتداء من الآیة التا سعة و السبعین من سورة مریم و انتهاء بالآیة الرابعة من سورة همزة ، تتضمنها خمس عشرة سورة ، و لیس فی النصف الاول منها شیء ، و لم ترد إلا فی النصف الاخیر من القرآن الکریم ،« و کل سورۀ فیها لفظ کلاّ فهی مکیۀ ، و حکمۀ ذلک أن نصفه الاخیر نزل اکثره بمکۀ و کان اکثر اهلها جبابرۀ فتکررت علی وجه التهدید و التعنیف لهم ، و الانکارعلیهم ، بخلاف النصف الاول ، و ما نزل منه فی الیهود لم یحتج الی ایرادها فیه لذلهم و ضعفهم » کما یقول و 
یعلل ذلک العمانی و جاء بقوله د. صبحی الصالح(مباحث فی علوم 
القرآن : ص 181 ) .
الموارد التی جاءت فی القرآن الکریم هی:
...الفرق كلا... سورۀ مریم : 79و82
...الفرق كلا... سورۀ المؤمنون: 100
...الفرق كلا... سورۀ الشعراء : 15و62
...الفرق كلا... سورۀ سبأ: 27
...الفرق كلا... سورۀ المعارج : 15و39
...الفرق كلا... سورۀ المدثر: 16و32و53و54 - سورۀ القیامۀ : 11و20و26
...الفرق كلا... سورۀ النبأ: 4و5
...الفرق كلا... سورۀ عبس : 11و23
...الفرق كلا... سورۀ الانفطار : 9
...الفرق كلا... سورۀ المطففین : 7و14و15و18
...الفرق كلا... سورۀ الفجر : 17و21
...الفرق كلا... سورۀ العلق : 6و15و19
...الفرق كلا... سورۀ التکاثر : 3و4و5
...الفرق كلا... سورۀ الهمزۀ : 4

«کلاّ» و معناها

التعرف علی معنی«کلاّ» من الامورالتی تساعدعلی فهم الآیات الواردۀ فیها ، و ارتباط مقاطعها معا . و لإیضاح حقیقۀ الامر أستند الی کتب اللغۀ و الادب فأقول :
جاء فی – مفردات الفاظ القرآن - لراغب الاصفهانی أن «کلاّ» : ردع و زجر و ابطال لقول القائل ، وذلک نقیض « إی » فی الاثبات . قال تعالی :
 ﴿ أفرأیت الذی کفر ﴾ الی قوله ﴿کلاّ﴾ مریم /79-77 ، و قال تعالی: ﴿لعلی أعمل صالحا فیما ترکت کلا﴾ المؤمنون /100 ، الی غیر ذلک من الآیات … ( مفردات الفاظ القرآن ص725) .
ویقول ابن منظور نقلا عن الجوهری : «کلاّ» ، کلمة زجر و ردع ، و معناها انته لا تفعل ، کقوله عز و جل: ﴿ أیطمع کل امرئٍ منهم أن یدخل جنة
 نعیم .کلا…ّ ﴾ (المعارج /39-38) ، ای لا یطمع فی ذلک ، و قد یکون بمعنی حقّاً ، کقوله تعالی : ﴿کلا لإن لم ینته لنسفعا بالناصیة﴾ (العلق /15) . و نقلا عن ابن برّی یقول : و قد تأتی «کلاّ» بمعنی «لا») کقول الجعدی :
فقلنا لهم : خلّوا النساء لأهلها فقالوا لنا : کلاّ! فقلنا لهم :بلی ف «کلاّ» هنا بمعنی «لا» بدلیل قوله : فقلنا لهم : بلی ، و بلی لا تأتی إلاّ بعد نفی . (لسان العرب ج12ص132) .
وهناک الفرق بین «لا» و «کلاّ» کما یقول ابو منصور محمد بن احمد الازهری نقلا عن سلمة عن الفراء، قال : قال الکسائی : «لا» تنفی حسب و «کلاّ» تنفی شیئا و توجب غیره ، من ذلک قولک لرجل قال لک : أکلت شیئا ، فقلت أنت : لا ، و یقول الآخر : أکلت تمرا ، فتقول أنت : کلاّ ،اردت أنک أکلت عسلا لا تمرا . ( تهذیب اللغۀ ج5ص199) . والآن اتطرق الی ما قال النحاۀ حول «کلاّ» : یقول ابن هشام : « وهی عند سیبویه و الخلیل و المبرد و الزجاج و أکثر البصریین حرف معناه الردع و الزجر ، لا معنا لها عندهم إلا ذلک » ( مغنی اللبیب ج1ص249) . اما الکسائی و ابو حاتم السجستانی قالا: ان معنی الردع و الزجر لیس مستمرا فیها فزادا معنی ثانیا ، و ان اختلفا فی تعیین ذلک المعنی ! ان الکسائی و متابعیه ، قالوا : تکون بمعنی «حقّاً» ، و السجستانی و متابعیه ، قالوا : تکون بمعنی «الا» الاستفتاحیۀ . و هناک من قالوا : تکون حرف جواب بمنزلۀ « إی» و « نعم » کالنضر بن شمیل و الفراء.
«کلاّ» بسیطه أو مرکبه؟
مذهب الجمهور أنها بسیطۀ ، لکن عند ثعلب ، مرکبۀ من کاف التشبیه و «لا» النافیۀ ، قال : «وإنما شدّدت لامها لتقویۀ المعنی ، و لدفع توهّم بقاء معنی الکلمتین » ( مغنی اللبیب ج1ص212)، لأن زیادۀ الحروف تدلّ علی زیادۀ المعنی کما قیل .
و فی رصف المبانی : « و هی بسیطۀ عند النحویین ، إلا أن ابن العریف جعلها مرکبۀ من کُلّ و لا ، و هذا کلام خلف … » أی : فاسد و باطل ( من هامش تحقیق و شرح مغنی اللبیب د. عبد اللطیف محمد الخطیب ج3ص60) . بناء علی ذلک تبین لنا أن اللغویین و النحاۀ ذکروا لِـ « کلاّ» معانی مختلفۀ و جاءوا بآیات تشهد علی آرائهم و تقویهم ، و أنا أری أن أهم سبب أدّی إلی الإختلاف بینهم حول معناها أنهم لم یجدوا ما یزجر علیه فی بعض الموارد لهذا قالوا : بأن هناک معانِ أخری لهذه الکلمۀ ، لکن إذا امعنّا النظر فی تلک المواضع نجد ما یزجر علیه علی ما سیأتی بیانه بإذن الله . إن القول بأن « کلاّ» معناها الحقیقی هو الردع و الزجر یحتاج إلی التعمق فی الموضع الذی جاءت فیه حتی لا تفسر علی المعنی المجازی ، و کثیر من العلماء – کما لاحظنا – یقولون معناها الردع و الزجر لا غیر .
دراسه المواضع المختلف فیها

قلنا عدّۀ ما جاء فی القرآن الکریم من لفظ «کلاّ» ثلاثۀ و ثلاثون موضعا کلّها للردع و الزجر عند أکثر المفسرین و النحاۀ ، لکن هناک من رأی أنها فی بعض المواضع لیست للردع والزجر و لا تتجاوز هذه الموارد عن الثلث ، وصلح کلّها أن تکون للردع ، و أرجِّح حملها علی الردع ، لأنه الغالب فیها و لهذا وضعت ، فلنبحث عنها واحدا تلو الآخر:
1- ﴿أفرأیت الذی کفر بآیاتنا وقال لأوتین مالا و ولدا﴾ * ﴿أطّلع الغیب أم اتّخذ عند الرحمن عهدا﴾ * ﴿کلاّ سنکتب مایقول و نمدّ له من العذاب مدّا﴾ *
(مریم /79،77،78) .
بعض الناس قالوا إذا ابتدأ بِـ«کلاّ» فی الآیۀ 79 یحتمل أن تکون بمعنی «ألا» الاستفتاحیۀ لکن کما قال ابو حیان : « و کلاّ : ردع و تنبیه علی الخطأ الذی هو مخطئ فیما تصوره لنفسه و تمنّاه ، فلیرتدع عنه » 
(البحر المحیط ج6ص213) . و قال الطبری : « کلاّ : لیس الامر کذلک فهو لم یطلع الغیب و لم یتخذ عند الرحمن عهدا و هو کاذب فی قوله : لأوتین مالاو ولدا » 
(تفسیر الطبری ج 5 ص263 ) .
2- ﴿واتخذوا من دون الله ءالهۀ لیکونوا لهم عزا ﴾ * ﴿کلاّ سیکفرون بعبادتهم و یکونون علیهم ضدا﴾ *(مریم/81،82).
قالوا کذلک «کلاّ» بمعنی « ألا» لکن الزمخشری قال : « کلاّ : ردع لهم و إنکار لتعززهم بالآلهۀ »( الکشاف ج2ص291) . وقال الطبری : « کلاّ: لیس الامر کما ظنوا إن هذه الآلهۀ الباطلۀ لن تنقذهم من عذاب الله و لن تدفع عنهم ما یوقعه الله بهم من سوء »
(تفسیر الطبری ج5 ص 264).
3- ﴿ حتی إذا جاءأحدهم الموت قال رب ارجعون ﴾*﴿ لعلی أعمل صالا فیما ترکت کلاّ إنها کلمۀ هو قائلها و من ورائهم برزخ إلی یوم یبعثون ﴾ *
(المؤمنون /99،100).
قیل إنها للردع أو الإستفتاح أو بمعنی «نعم» ، لکن کما قال ابن هشام أن کلاّ هنا لا تاتی بمعنی نعم ، فهی لیست حرف جواب ، و لذلک قال ابو حیان :
« کلاّ: کلمۀ ردع عن طلب الرجعۀ و انکار و استبعاد … » 
( البحر المحیط ج6ص 421) . و یقول الطبری : « کلاّ لیس الأمر کما قال هذا المشرک فهو لن یرجع إلی الدنیا و لن یعاد إلیها ، هذه الکلمۀ کلمۀ هو قائلها »
(تفسیر الطبری ج 5ص502 ) .
4- ﴿فلمّا تراءا الجمعان قال أصحاب موسی إنا لمدرکون﴾ *﴿ قال کلاّ إن معی ربی سیهدین﴾*( الشعراء /62،61) .
قیل إن«کلاّ» بمعنی «نعم» و ذلک لکسر«إن » و لأن«نعم» بعد الخبر للتصدیق لکن « کلاّ» فی الآیۀ للزجر والردع ، والمعنی لن یدرکوهم ، لأن الله وعدهم بالنصر و الخلاص منهم .
5- ﴿… و ما هی إلا ذکری للبشر ﴾* ﴿کلاّ و القمر﴾ *( المدثر/32،31) .
قال ابن هشام : « و قد یمتنع کونها للزجر ، إذ لیس قبلها ما یصحّ ردّه»
( مغنی اللبیب ج1ص214). ولکن أری أنه یزجر عن الذی قال ﴿إن هذا إلا قول البشر﴾
 ( المدثر /25) ، أو کما یقول ابو حیان : إنها ردع عن الإستهزاء بالعدۀ المخصوصۀ ، أی بجعل الملائکۀ تسعۀ عشر و هم خزنۀ جهنم .
( البحر المحیط ج8ص378). و یقول الطبری : کلاّ: لیس الامر کما زعم المشرکون أنهم یقدرون علی صرع خزنۀ جهنم . ( تفسیر الطبری ج 7 ص457 ) .
6- ﴿کلاّ بل تحبون العاجلۀ﴾ ( القیامۀ /20) .
یقول عنها ابن هشام : « المعنی إنته عن العجلۀ بالقرآن ، تعسف لطول فصل بین کلا ّ و ذکر العجلۀ » ( مغنی اللبیب ج 1 ص213). لکن طول الفصل لیس تعسفا کما قال الزمخشری حول هذه الآیۀ :
 « کلاّ:ردع لرسول الله (صلی الله علیه و آله و سلم) عن عادۀ العجلۀ وإنکار لها علیه ، و حثّ علی الإناۀ و التؤدۀ » ( الکشاف /ج3ص293).
7- ﴿کلا بل تکذبون بالدین ﴾ ( الانفطار /9) .
قال ابن هشام : « لا یظهر معنی الزجر فی کلاّ المسبوقۀ بنحو ﴿فی أیّ صورۀ ما شاء رکبک﴾ ( الانفطار /8) ، ( مغنی اللبیب ج1ص212). و الذی قاله شیخه ابو حیان : « کلاّ: ردع و زجر لما دلّ علیه ما قبله من اغترارهم بالله تعالی » ( البحر المحیط /ج8ص437). أو کما قال الطبری : « کلاّ: لیس الامر کما یقوله المشرکون عن أنهم علی حقّ فی عبادۀ غیر الله » ( تفسیر الطبری ج 7 ص565 ). و قال ابن قتیبۀ بعد الآیۀ : « أی لیس کما غررت به »
 ( تأویل مشکل القرآن ص558) .
8- ﴿کلاّ أن کتاب الفجّار لفی سجّین﴾ ( المطففین / 7).
قال ابن هشام :«قولهم إنته عن ترک الایمان بالبعث،تعسف ».
( مغنی اللبیب ج1ص 213). و قال ابو حیان:« کلاّ: ردع لما کانوا علیه من التطفیف » 
( البحر المحیط ج8ص440). و قال الزمخشری :« کلاّ: رد ع لما کانوا علیه من التطفیف و الغفلۀ عن ذکر البعث و الحساب» ( الکشاف ج3ص322).
9- ﴿کلاّ أنهم عن ربهم یومئذ لمحجوبون ﴾ ( المطففین / 15) .
قیل إن « کلاّ » فیها بمعنی « ألا» . قال الطبری : « کلاّ: لیس الامر کما یقول هؤلاء الکفّار المکذبون بیوم الدین، من أن لهم القربی عند الله» ( تفسیر الطبری ج7 ص571 ) .
10- ﴿کلاّ إن کتاب الأبرار لفی علیین﴾ ( المطففین /18) .
قیل إن «کلاّ» فیها بمعنی «ألا» أو بمعنی « إی » و « نعم» . یقول الشیخ محمد طاهر ابن عاشور : « کلاّ: ردع و ابطال لما تضمنه ما یقال لهم : ﴿هذا الذی کنتم به تکذبون﴾ ( المطففین /17) . فیجوز أن تکو ن کلمۀ « کلاّ » مما قیل لهم مع جملۀ﴿هذا الذی کنتم به تکذبون﴾ ردعا لهم فهی من المحکی بالقول ». ( التحریر و التنویر ج30 ص180) .
11- ﴿کلاّ إنّ الإنسان لیطغی ﴾ ( العلق /6) .
قال ابن هشام : « إنّ اوّل ما نزل خمس آیات من اوّل سورۀ العلق ، ثمّ نزل الآِیۀ السادسۀ ، فجاء ت فی افتتاح الکلام ، أی أنها بمعنی ألا » .
( مغنی اللبیب ج1 ص 213). لکن ابو حیان قال :« کلاّ : ردع لمن کفر بنعمۀ الله علیه بطغیانه و إن لم یتقدّم ذکره لدلالۀ الکلام علیه » ( البحر المحیط ج8ص493) . ومثله قال الزمخشری فی الکشاف ج3 ص 350.
نتائج البحث

بعد استعراضنا لـ «کلاّ» و مدلولها یتبیّن لنا :
...الفرق كلا... أن «کلاّ » حرف ، بسیطۀ .
...الفرق كلا... أنّها للردع و الزجر، وضعا و دلالۀ واستعمالا فی جمیع القرآن الکریم.
...الفرق كلا... بإمعان النظر یعلم ما یزجر علیه فی کل موضع .

هذا ، و قد تمّ ما أردت أن اذکره حول «کلاّ» و مدلولها فی القرآن الکریم و لا أطیل علی القارئ حتی لا یملّ وأترک تفصیل القول و الإسهاب لمجال آخر ، و أکتفی بهذا القدر من البحث سائلا المولی عزّ و جلّ أن یوفّقنا جمیعا لما یحبه و یرضاه .
المراجع و المصادر

1- القرآن کریم
2- ابن عاشور ، محمد طاهر ، التحریر و التنویر ، معروف بتفسیر ابن عاشور ، بیروت ، مؤسسۀ التأریخ ، 1421هـ . ق .
3- ابن منظور ، لسان العرب ، بیروت ، دار إحیاء التراث العربی ، 1408هـ . ق.
4- ابو حیان ، الأندلسی ، البحر المحیط ،
5- الأزهری ، محمد بن احمد ، تهذیب اللغۀ ، دار إحیاء التراث
 العربی ، 1421هـ .ق .
6- الإصفهانی ، راغب ، مفردات الفاظ القرآن، دمشق ، دار القلم ، بیروت ، 
الدار الشامیۀ ، 1412هـ . ق .
7- الأنصاری ، ابن هشام ، مغنی اللبیب ، قم ، سید الشهداء ، 1406هـ .ق .
8- الدینوری ، ابن قتیبه ، تأویل مشکل القرآن ،
9- الخالدی ، صلاح عبد اللطیف ، مفاتیح للتعامل مع القرآن ،
10- الخطیب ، عبد اللطیف ، محمد ، تحقیق و شرح مغنی اللبیب ، 
کویت ، 1421هـ . ق .
11-زمخشری ، محمود بن عمر، تفسیر الکشاف ، بیروت ، دار المعرفۀ .
12- الصالح ، صبحی ، مباحث فی علوم القرآن ، قم ، منشورات الرضی ،
1363هـ .ش .
13- الطبری ، محمد بن جریر ، تفسیر الطبری ــ جامع البیان عن تأویل آی القرآن ــ دمشق ، دار القلم ، 1418هـ . ق .
14- عبد الباقی ،محمد فؤاد ، المعجم المفهرس لألفاظ القرآن الکریم ، 
طهران ، اسماعیلیان 1467هـ . ش .
15- فوّال ، عزیزۀ، المعجم المفصل فی النحو العربی ،
16- المیدانی ، عبدالرحمن ، حسن حبنکه ، تفسیر معارج التفکر ودقائق التدبر ،
دمشق ، دار القلم ، 1420هـ. ق .





 توقيع : ظميان غدير


شكرا لمن اهداني التوقيع.
{ لست أنسى حبا ولا أذكر = ووفائي لمن مضى أخضرُ }

رد مع اقتباس
قديم 26-01-2011, 10:41 PM   #2
نوور العمر
... عضو ذهبي ...



الصورة الرمزية نوور العمر
نوور العمر غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 92845
 تاريخ التسجيل :  Jan 2011
 أخر زيارة : 16-05-2013 (04:55 PM)
 المشاركات : 738 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: ...الفرق بين لا و كلا...



الله يعطيك الف عافية وكل التوفيق لك والقران كلها علم وما نفهمها الا بقول العلماء وانشاء الله تستمر يا احلى استاذ بالمنتدى والله .......وجزاك الله الف الخير يارب


 


رد مع اقتباس
قديم 27-01-2011, 01:03 AM   #3
مناير الشـووق
كبآآر الشخصيآت
●شهرزاد بغداد♥‏‏‏‏‏ ] ●


الصورة الرمزية مناير الشـووق
مناير الشـووق غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 31037
 تاريخ التسجيل :  Dec 2005
 أخر زيارة : يوم أمس (10:00 PM)
 المشاركات : 12,343 [ + ]
 التقييم :  2557
 الدولهـ
Iraq
لوني المفضل : Lightpink
افتراضي رد: ...الفرق بين لا و كلا...



بعد استعراضنا لـ «کلاّ» و مدلولها یتبیّن لنا :
أن «کلاّ » حرف ، بسیطۀ .
أنّها للردع و الزجر، وضعا و دلالۀ واستعمالا فی جمیع القرآن الکریم.
بإمعان النظر یعلم ما یزجر علیه فی کل موضع .

هذا ، و قد تمّ ما أردت أن اذکره حول «کلاّ» و مدلولها فی القرآن الکریم و لا أطیل علی القارئ حتی لا یملّ وأترک تفصیل القول و الإسهاب لمجال آخر ، و أکتفی بهذا القدر من البحث سائلا المولی عزّ و جلّ أن یوفّقنا جمیعا لما یحبه و یرضاه



شرررح رائع
يعطيك العافيه على التوضيح لنا
استمتعت بالقراءه
:25ar:


 
 توقيع : مناير الشـووق

رماد ...يتحول إليه العمر بعد كل يوم يمضى
...فينقص من الأمل جزء
..فياليـــت.. يتبقى من الأمل أيام ..أرى فيها فرحة
قبل إنقضاء العمر ..


رد مع اقتباس
قديم 27-01-2011, 05:17 PM   #4
غـالـي الأثمـان
مشرف سابق
...{ سعادة السفير }...


الصورة الرمزية غـالـي الأثمـان
غـالـي الأثمـان غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 85805
 تاريخ التسجيل :  Mar 2008
 أخر زيارة : 18-11-2014 (02:12 PM)
 المشاركات : 6,409 [ + ]
 التقييم :  2077
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Black
افتراضي رد: ...الفرق بين لا و كلا...





طـــــرح قيّـــم لاشك
يجـــزاك الله خيـــر
... { :25ar: } ...


 
 توقيع : غـالـي الأثمـان




رد مع اقتباس
قديم 28-01-2011, 03:47 AM   #5
آخـ أمل ـر
مشرفة سابقه


الصورة الرمزية آخـ أمل ـر
آخـ أمل ـر غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 89908
 تاريخ التسجيل :  Jan 2010
 أخر زيارة : 09-01-2013 (07:41 AM)
 المشاركات : 1,883 [ + ]
 التقييم :  451
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: ...الفرق بين لا و كلا...



بحث رائع
ومجهود واضح
بيفيدني في شغلي..تم حفظه في جهازي
شكراً لك ظميان عالطرح القيم


 


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
...الفرق, ما, بين, كلا...

المواضيع المتشابهه
الموضوع
شوف الفرق؟؟؟
درس حول الفرق بين a, an, و the
الفرق بين [[ to -too-two ]]
ولد أم بنت.. ما الفرق؟
شوف الفرق! ! الى متى الغفلـــه؟؟؟


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


New Page 1
الساعة الآن 01:57 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0
حقوق الهاك محفوظة - adf.ly
تصميم دكتور ويب سايت